ثقافة وتراثسياحة واثار

فحوص بالأشعة الكونية تكشف سراً جديداً في الهرم الأكبر

اكتشاف فراغ مخفي تحت الممر الكبير في الهرم الأكبر

كتبت: هزار عمران

أعلنت مجموعة من الباحثين عن اكتشاف سر جديد من أسرار الآثار المصرية، وهذه المرة في الهرم الأكبر. فقد أظهرت نتائج الفحوص بالأشعة الكونية التي تم إجراؤها على هذا الهرم الأكبر، فراغاً داخلياً كبيراً بطول 30 متراً. يقع هذا الاكتشاف الجديد فوق ممر يبلغ طوله 47 متراً يدعى الممر الكبير، وهو واحد من سلسلة من الغرف والممرات التي سبق اكتشافها داخل الهرم الأكبر. يعتبر هذا الفراغ هو أول فراغ داخلي كبير من هذا الحجم يتم العثور عليه في الهرم الأكبر منذ القرن التاسع عشر.

مشروع مسح الأهرام

نشر فريق البحث نتائج عمله المهم هذا في المجلة العلمية نيتشر Nature. هذا العمل هو جزء من مشروع كبير يدعى مسح الأهرام الذي يعتمد على تقنيات المسح التي لا تتضمن أي أذى لبنية الهرم نفسه، إذ تستطيع الجزيئات التي تصدر عن الأشعة الكونية أن تخترق مئات الأمتار من الحجر وتكتشف ما يخفيه. وقد دعا الدكتور هاني هلال من جامعة القاهرة علماء المصريات وعلماء الآثار إلى الإدلاء بدلوهم ومحاولة تفسير وظيفة هذا الفراغ المكتشف حديثاً في الهرم الأكبر.

والجدير بالذكر أن الهرم الأكبر يبلغ ارتفاعه 146 متراً، وبناه الفرعون المعروف باسم خوفو،. ظل الهرم الأكبر أطول مبنى بناه الإنسان حتى بناء برج إيفل في باريس على يد المهتدس جوستاف إيفل عام 1889 بمناسبة معرض باريس. يعتبر هذا الهرم أكبر أهرامات الجيزة في مصر التي تعتبر العجيبة الوحيدة من عجائب الدنيا السبع التي ما زالت قائمة حتى الآن، ويأتيها السياح من أنحاء العالم ليزوروها ويطلعوا على أسرارها التي يتكشف منها المزيد كل يوم.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: