اخبار مصرالبحيرة

حالة من الفزع والرعب داخل أحدي قري محافظة البحيرة تعرف على السبب

تعرضت احدي قري محافظة البحيرة، وهي قرية الصباغين إلى مشهد مفزع وغريب جدا، بداء بخوفهم وفزعهم من هذا المشهد وانتهي بما لا يتوقعه احد، وهو مشهد نادرا ما يحدث في الحياة، فلن يتخيل احد يوما ما انك تقوم بدفن شخص عزيز عليك في يوم ما وانه بعد شهر من دفنه تجده عائدا للحياة ويظهر أمام جميع أهل البلد وكانه شبح من الأشباح .

وذلك ما حدث بالفعل مع أهالي قرية الصباغين بالحيرة حيث قامت أسرة عامل بدفنه منذ شهر، وتم عمل مراسم الجنازة له وعلم كل أهل القرية انه توفي لكنهم صدموا عندما وجدو هذا الشاب يسير في القرية ويظهر فيها ويتحدث اليهم وهو ما جعلهم يشعرون بالخوف والفزع فكيف ذلك.

وترجع أحداث القصة إلى اختفاء نجل محمد عبد الحميد السيد وهو من أهالي قرية الصباغين التابعة لمركز كفر الدوار والتابع لمحافظة البحيرة، وتغيبه عن المنزل لمدة سنة كاملة دون معرفة أي تفاصيل عنه، ودون معرفة مكان أو عنوان له وهو ما جعلهم يفقدون الأمل في عودته.

وفى يوم من الأيام كانت شقيقته تتصفح الفيس بوك فوجدت صورة لاحد الأشخاص عبارة عن جثة هامدة وموجودة في التل الكبير وتعرفت أخته عليه، وأبلغت أبيها فذهب إلى التل الكبير وتعرف على ابنه الذي كان يرقد جثة هامدة، فقام باستلام الجثة ودفنه في مدافن العائلة وتلقي العزاء من أهالي القرية.

ولكن المفاجأة التي صدمت الجميع هو ما حدث صباح اليوم وهو ظهور محمود نجل محمد عبد الحميد والذي دفنه الأهالي من شهر يظهر في القرية، وهو ما سبب الرعب في نفوس الأهالي وجعلهم يفرون هاربين منه ويعتقدون انه شبح او جن، لكن أخته تعرفت علية وقامت باحتضانه واثبت لهم انه هو محمود المتغيب عن المنزل منذ عام وان الشخص الذي تم دفنه هو شخص أخر، تم أبلاغ الشرطة وتم تحرير محضر بالواقعة، وتقوم قوات الشرطة بتكثيف جهودها الان لمعرفة هوية وحقيقة الشخص الذي تم دفنه بدلا من الشخص العائد او المتغيب ابن اهل القرية، وعمت الفرحة كل القرية .

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: