اخبار مصرغير مصنففيديوهات وميديا

بالفيديو الحايس يكشف تفاصيل فترة أختفاءه مع الإرهابيين وماذا قال السيسي له

قام الإعلامي عماد أديب بزيارة النقيب البطل محمد الحايس ، هو وفريق عمل برنامج انفراد، الذي يذاع علي قناة الحياة الفضائية، بأول زيارة إعلامية تلفزيونية له وهو بطل معركة الواحات الإرهابية ، داخل المستشفي بعد تعافيه وبعد أن قام بزيارة الرئيس عبد الفتاح السيسي.

الحايس يتحدث عن حادث الواحات الإرهابي

وكشف الحايس في أجابته على أسئلة عماد أديب، والتي كشف فيها كافة تفاصيل الحادث وما تعرض له في فترة اختفاءه وكيف تعامل مع الإرهابين وكيف تعامل معهم طوال هذه الفترة كما كشف عن هويتهم وكشف عن تفاصيل شعوره وسطهم وكيف كان يعاملونه ، وأيضا كشف الحايس عن تفاصيل لقاء وزيارة الرئيس بعد عودة ونجاة من الحايس.

زيارة السيسي للحايس

فقال النقيب الحايس، أن الرئيس عبد الفتاح السيسي عندما قام بزيارته قال له أن مصر لا تنسي ولآدها ، وان السيسي هو والده الثاني ، وابلغه أن الحايس يرجع تأنى ، وان دوره في الشرطة ونحو بلده لابد أن يقوم به أي يوم الأيام ، وان قام بأداء دوره على أكمل وجه.

الحايس وما فعله مع الإرهابيين

وأضاف الحايس انه خلال 11 يوم ، كان هدفه الوحيد في التقرب من الله وذكر الله والتسبيح وذكر لله، وان سلاحه الوحيد هو سبحة إلكترونية، يسبح ويذكر بها الله سبحانه وتعالي، وان هدفه الوحيد خلال هذه الفترة هو القضاء عليهم وتخليص مصر منهم والانتقام منهم من اجل الشهداء الوطن .

أما عن هولا الإرهابيين وكيفية تعاملهم قال الحايس انه من خلال معاشرة هولا الناس نجد أنهم نوعية ناس تتحدث بالقران ولا تفقه شي عن القران والدين، فانا أول طلب طلبته منهم هو أن يحضروا مصحف لي ، فقالوا لي انه عندما يتوفر لدينا مصحف سوف نحضره الله، فتساءل كيف يتحدون بالقران ولا يحملون مصحف ، وان الطلب الوحيد الذي طلبته منهم هو السبحة الإلكترونية التي كنت أسبح بها الله وأتقرب بها من الله .

وعن علاقتهم بالله سبحانه وتعالي قال أنهم كانوا يقومون بأداء الصلوات في مواعيدها لكنهم كانوا يقومون بجمع مجموعة من الصلوات في غير أوقاتها ولا اعرف لماذا؟، وإنا خلال هذه الفترة لم اشعر أبدا بالخوف أو الاستياء وكان عندي ثقة أن فرج الله قريب، وان زملائي والجيش لا يعرفون المستحيل وإنهم سوف يبحثون عنه وانه مازال حي وسيبحثون عنهم .

وأردف الحايس انه استشف من خلال تواجده مع الإرهابيين أنهم ينوون أخذه إلى ليبيا وذلك من اجل عمل تبادل أسري بينهم وبين ليبيا ومصر، وانه يتقدم بالشكر للرئيس عبد الفتاح السيسي وكل المصريين الذين دعوا له وأنقذوه ، وقال لكل أسر الشهداء من زملاء نحتسبهم عند الله شهداء وربنا يرحمهم .

أصابات الحايس

أما عن الإصابات التي تعرض لها وحالته الصحية انه لديه إصابة في الركبة اليمين بسبب الإصابة بشظايا، وأيضا يده  اليمني بعض الشظايا، نتيجة الاعتداء والقصف تسببت له في مجموعة من المشاكل وجاري معالجتها وكذلك يده أليسري ، وانه الحمد الله الحالة الصحية تمام ومستقرة .

رسالة الحايس للإرهابيين

ووجه  في أخر لقاءه رسالة إلى الإرهابي المقبوض عليه، أن مصر مقبرة غزاه وانك سوف تري اكبر رد ما فعلتموه وأننا فداء هذا الوطن، وعن مقولة اختراق للجهاز آو وجود خائن نفي الحاييس ذلك، أنهم تفاجئوا بركوبهم الجبل، وحدث تبادل إطلاق نيران واستطاع الإرهابيين أن يقتلوا شهداء من رجال الشرطة وذلك لوجودهم خلف ساتر أو تبه جبلية عالية.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: