سياحة واثار

وزير الآثار يتفقد أعمال الترميم واخر الإكتشافات بقية الإمام الشافعى ومنطقة حوش الباشا وعدد من المباني الأثرية

متابعة. اسامة خليل
تفقد الدكتور خالد العناني وزير الآثار عقب الإنتهاء من تفقد أعمال الترميم وآخر الإكتشافات بقبة الإمام الشافعي، منطقة حوش الباشا مع عدد من قيادات الوزارة من بينهم د. مصطفى وزيري الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار و د. محمد عبد اللطيف مساعد وزير الآثار ورئيس قطاع الآثار الإسلامية والقبطية ومحمد عبد العزيز مدير عام مشروع القاهرة التاريخية والمهندس وعدالله أبو العلا رئيس قطاع المشروعات.
وأوضح محمد عبد العزيز مدير عام مشروع القاهرة التاريخية أن حوش الباشا مسجل في عداد الآثار الإسلامية والقبطية ويضم عدد من التراكيب الرخامية لمقابر أبناء وأحفاد أسرة محمد علي.
كما تفقد الوزير وكذلك عدد من المباني الأثرية بمنطقة باب الوزير.
وخلال الزيارة وجه وزير الآثار تعليماته بسرعة إعداد الدراسات والأبحاث اللازمة لترميم حوش الباشا بالكامل، وتقديم أفضل الحلول لمعالجة مشكلة المياه الجوفية والتي تؤثر سلبا على الموقع ككل، في محاولة للحفاظ عليه لما له من أهمية خاصة حيث تحوي تراكيبه الرخامية عدد من الزخارف النباتية والكتابية الفريدة غاية في الدقة والجمال.
وأشار عبد العزيز إلى أن الوزير أوصى كذلك بتسجيل القطع المنقولة وكافة التراكيب الرخامية غير المسجلة في عداد الآثار الإسلامية والقبطية باعتبارها جزء لا يتجزأ من الحوش.
وفي منطقة باب الوزير حرص الوزير على تفقد ثلاث مباني أثرية وهي البيمارستان المؤيدي وتكية تقي الدين البسطامي وبوابة درب اللبانة، وآخر ما آلت إليه أعمال الترميم بالمباني الثلاثة تمهيداً لافتتاحهم في يناير القادم.
وأضاف محمد عبد العزيز أن ترميم المباني الثلاثة بمنطقة باب الوزير بدأ في ٢٠٠٦ بتمويل ذاتي من وزارة الآثار حيث يقوم بأعمال الترميم إدارة القاهرة التاريخية.

4/12/2017

The short URL of the present article is: https://wp.me/p9kbk1-1yZ
الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: