اخبار مصر

عاجل العناية الإلهية تنقذ منطقة بئر العبد من كارثة جديدة بعد مسجد الروضة

تمكن رجال الشرطة بوزارة الداخلية المصرية، اليوم، من إنقاذ منطقة بئر العبد بشمال سيناء، من وقوع كارثة محققة ، خطط ودبر لها الإرهابيين، لكن العناية الإلهية قادت رجال الشرطة إلى اكتشاف الكارثة وإفشال مخططهم الإرهابي، من اجل إنقاذ العديد من المصريين من هذه الكارثة .

فقد تمكن رجال الشرطة من اكتشاف عبوة ناسفة من المتفجرات على الطريق الصحراوي العريش القنطرة، وبالتحديد عند الكيلو 34، وهى عبارة عن برميل كبير يحتوى بداخلة على كمية كبيرة من المتفجرات من مادة “tnt” وهى مادة شديدة الانفجار، يتصل هذا البرميل الملي بالمتفجرات بسلك يمتد حتى إلى الظهير الصحراوي المتاخم لطريق استعدادا لتفجيره ، وذلك بحسب بيان من وزارة الداخلية المصرية .

وتمكن رجال المفرقعات من رجال الشرطة بمديرية أمن شمال سيناء من التعامل مع العبوة الناسفة وتفجيرها في الصحراء، دون وقوع أي خسائر أو تلفيات، وتم العثور على العبوة الناسفة إثناء عملية تمشيط المنطقة وتعقيمها وتطهيرها من الإرهاب والإرهابيين

والجدير بالذكر أن منطقة بئر العبد، هي المنطقة التي حدثت بها واقعة الاعتداء وتفجير مسجد الروضة الذي راح ضحيته عدد كبير من المصلين المسلمين، إثناء صلاة الجمعة، وأصيب عدد كبير منهم، ومنذ ذلك وتقوم قوات الشرطة بتمشيط المنطقة وتطهيرها من بؤر الإرهاب

The short URL of the present article is: https://wp.me/p9kbk1-1Da
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: