دنيا ودين

لم يرد بالكتاب أو السنة ما يحرم الإحتفال بعيد “شم النسيم”

لم يرد بالكتاب أو السنة ما يحرم الإحتفال بعيد "شم النسيم"

كتب – هاني توفيق

صرح مفتى أستراليا ونيوزيلاندا ورئيس الاتحاد العالمى لعلماء الإسلام من أجل السلام الشيخ الدكتور مصطفى راشد، إن الاحتفال السنوي بيوم «شم النسيم» مباح شرعا ، ولا يوجد نص شرعى من القرآن الكريم اوالسنة ولا من الأحاديث الشريفة الصحيحة ما يحرم الاحتفال به أو المنع من المشاركة فيه.
مضيفا أن يوم شم النسيم هو يوم موجود بالفعل قبل ظهور الإسلام، وهو عادة مصرية إحتفالية سنوية بدأت مع الأسر الفرعونية التي حكمت مصر منذ فجر التاريخ ، ولم ينكر سيدنا رسول الله، صلي الله عليه وسلم، هذا الاحتفال عليهم فى عهده ولم يشر إليه بطيب أو خبيث ولم ينهي عنه أو ينعته ، بخلاف يجري حاليا من بث فتاوى التحريم التي أطلقت فيما بعد العهد النبوي وما هي إلا وجهات نظر قيلت عبر الأزمان المتعاقبة..
-لذا- فلا مانع من الاحتفال به عملا بأن الأمر أوالنهي الشرعي لا يستقى إلا من أسانيد واردة بكتاب الله أو سنة رسوله ولا تحريم يعتد به طالما جاء بآراء فقهاء ولم يكن له أساس مدموغ بنص شرعى صحيح .

الوسوم
اظهر المزيد

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: