بسبب لعبة الحوت الأزرق…شاهيناز تقتل أمها وتحرق شقيقها ومنزلها

0 49

تسببت لعبة الحوت الأزرق في قيام طفلة صغيرة بقتل والدتها، وحرق شقيقها وذلك بإشعال النيران في شقتها وذلك تنفيذا لاوامر لعبة الحوت الأزرق والتي كانت تلعبها طفله صغير عمرها 17 عام من قرية الغنيمية بمركز البلينا بسوهاج.

فقد كشفت المباحث ورجال الشرطة بمركز البلينا بمحافظة سوهاج الغموض الذي كان يكتنف حادث حريق شقة سكنية ووفاة ربة المنزل واحتراق طفل صغير بداخلها وإصابته بحروق متفرقة  في الجسد، حيث دلت التحريات عن أن سبب الحريق هو لعبة الحوت الأزرق التي كانت تلعبها طفلة صغيرة تبلغ من العمر 17 عام .

واعترفت الطالبة بارتكابها للواقعة أمام رجال المباحث وتولت النيابة التحقيقات بإشراف المستشار أحمد عبد الباقي المحامي العام لنيابات جنوب سوهاج.

تلقى اللواء عمر عبد العال، مدير أمن سوهاج، إخطارا من العميد محمود حسن، رئيس المباحث الجنائية، بورود بلاغ من الأهالي بنشوب حريق في شقة سكنية بمنزل مكون من 3 طوابق بناحية الغنيمية دائرة مركز البلينا، وانتقل إلى مكان الواقعة قوات الحماية المدنية وضباط مباحث مركز البلينا وتمت السيطرة على الحريق وإخماد النيران وتبين من المعاينة وفاة ربة منزل وابنها وإصابة طفل وتم نقلهم لمستشفى البلينا المركزي.

وكشفت تحريات رجال المباحث أن وراء الواقعة لعبة الحوت الأزرق وتبين قيام “شاهيناز. ع. ك”، 17 عاما طالبة بإشعال النيران في منزلها بسبب تعليمات صدرت لها من لعبة الحوت الأزرق، مما نتج عنه مصرع والدتها “شادية. م” 49 عاما ربة منزل وشقيقها محمد، 16 عاما طالب “معاق” وإصابة شقيقها الآخر الطفل طه 9 سنوات وتم نقل الجثتين والمصاب للمستشفى المركزي

تحرر محضر بالواقعة وأخطرت النيابة العامة التي أمرت بدفن الجثتين بعد التشريح وكلفت المباحث الجنائية بالتحري حول الواقعة، وباشرت التحقيقات.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق