بالصور بعد اختفاء اوراق اجابات الطلاب بالشهادة الاعدادية…تضامن اهالي الفشن مع المدرسين المتهمين

بالصور بعد اختفاء اوراق اجابات الطلاب بالشهادة الاعدادية…تضامن اهالي الفشن مع المدرسين المتهمين

كتبت /صفاء صلاح الدين

سادت حالة من الغضب والارتباك بين المعلمين والمحامين وبعض من اهالى مركز الفشن قرية التلت المتعاطفين مع المدرسين المحالين للتحقيق في قضية ضياع اوراق الاجابات الخاصة بمادة الدراسات للصف الثالث الإعدادي هذا من جانب اما على الجانب الاخر نجد حالة من الخوف والارتباك لدى الطلاب الذين ضاعت اوراق اجابتهم في مادة الدارسات الاجتماعية فهم الان لا يعرفون مصيرهم وكيف سيتم معاملتهم.

القصة من البداية

تعود احداث القصة الى يوم الأحد الماضي عندما امتحن تلاميذ الصف الثالث الاعدادي مادة الدراسات الاجتماعية وانتهت مواعيد اللجان وقام المراقبين بجمع الاوراق من التلاميذ وانصرف التلاميذ الى منازلهم، وتأخرت السيارة المخصصة لنقل اوراق الامتحان من القرية الى الادارة التعليمية فقام احد المدرسين بمحاولة توصيل الاوراق على الدرجة النارية الخاصة به، ولكن ما حدث كان هو الكارثة فأثناء سيرهم في الطريق سقت مجموعة من اوراق الطلاب ، وعلى الفور احيل المدرسين الى التحقيق، واتخذ محافظ بنى سويف قرارا بوقف المدرسين عن العمل لحين الانتهاء من التحقيقات،

تعاطف مع المدرسين زملائهم لأنهم كانوا يقصدون خير، ولأنه لا يجود شبة جنائية في الموضوع فالأوراق على حد قولهم  وقعت وضاعت سهوا ولا يوجد نيته مبيتة لإخفائها.

لذلك انتقل موقع مصر بوست الى مركز الفشن والتقى بعدد من التلاميذ والمدرسين والمحامين لنتعرف عن ارائهم في هذه المشكلة

راي المعلمين في حادثة اختفاء اوراق الاجابة

يقول خالد ابو الشيخ معلم خبير رياضيات بحتة وتطبيقية بالثانوية العامة ان ما حدث للمعلمين صعب التصديق وإهانة فى حق المعلم ولا نتصور يوما ان المعلم يعامل بهذا الشكل ويتم حبسه فى خطا غير مقصود

ويضيف  ان الخطأ يعتبر  اداريا  وليس خطا جنائي وإذا كان هناك قانون ينص علي مثول  الموظف في مثل هذه الحالات أمام النيابة العامة يجب تعديل القانون ويقتصر الأمر علي المثول أمام النيابة الإدارية وتكون العقوبة جزاء او خصم من أيامه طالما أنه لا يوجد شق جنائي في مثل هذه الامور.

ويرى محمد علي مدير مدرسة النزهة ان مشكلة المعلمين يمكن ان يكون وراءها احد ذو مصلحه موضحا ان المعلمين المتهمين من احسن الشخصيات ولديهم ضمير وليس لهم مصلحة في ضياع وارق الإجابات مبيننا انهم ينتظرون سيارة الادارة حني تأتي وتستلم الاوراق وإذا تأخرت او حصل مشكلة  .فهم يقومون بتوصيل الاوراق ويتحملوا مسؤوليتها رئيس اللجنة مسئول.

ويوضح ان رئيس اللجنة مسئول رغم انه سلم الاوراق للمراقب الاول وحصل علي امضاه ، رغم ذلك سيعاقب ، ولن يتم اعادة الامتحانات لان الطالب ليس له ذنب فيما حدث وفي هذه الحالة يعطى للطالب الدرجة النهائية في المادتين او يتم تقديرا حسب درجاتهم في باقي المواد.

ويشير ان رغم انه سلم الاوراق للمراقب الاول وحصل علي أمضاه رغم ذلك سيعاقب ولن يتم اعادة الامتحانات لان الطالب ليس له ذنب فيما حدث وفي هذه الحالة يعطى للطالب الدرجة النهائية في المادتين او يتم تقديرا حسب درجاتهم في باقي المواد.

ويستكمل محمد صالح مدرس اذا المعلم تم حبسه علي خطا اداري غير مقصود كيف سيكون قدوه  ويقف امام الطلبه وكيف يرفع رأسه ويعلم اولادكم.

وأعلنت ايمان دعدوش بالإدارة التعليمية تضامنها مع المتهمين في اختفاء اوراق الاجابات عبر صفحتها التواصل الاجتماعية منددة بان ما حدث محض صدفة ولا يجوز معاملة المعلمين كمتهمين ووضعهم فى السجن كأى مختلس وقاتل، واتفق معها محاميين وأعضاء هيئة التدريس وشباب الفشن ، وأوضحت دعدوش ان الاتهام الموجة المفترض ان يتم التعامل معه اداريا وغير المسموح بإسقاط هيبة المعلم مهمة كان خطأه بهذه الدرجة، مبينة ان المذكورين من خيرة معلمي الفشن.

رأي احد اهالي القرية في موضوع ضياع اوراق الاجابة

وأضاف الحاج طه احمد الفيومى رجل اعمال انه متضامن مع المعلمين لأنهم لم يرتكبوا جريمة تستحق الحبس ومعاقبتهم بهذا الشكل وانه قد تبرع بمبلغ مالي لمن يجد اوراق الاجابات حني تنقذ المعلمين، مشيرا ان المعلم فوق الرأس ويجب احترامه وان حدث خطا شائع بين كل الادارات يتم العقاب عليه اداريا وليس جنائيا.

أراء التلاميذ في موضوع ضياع  أوراق اجابتهم

وتسال الطالب محمد احمد رجب طالب بمدرسة تلت 2 هل سيعاد الامتحان مرة أخرى، مبيننا انه مرعوب من اعادة الامتحان للمرة الثانية بعد انتهائه منه .

وقال علي محمد،  طالب، الامتحانات كانت جيدة بالنسبة له لكنه لا يفضل اعادتها فليس ذنبهم ضياع اوراق الاجابة وعلي المسؤليين ان يعطوهم الدرجة النهائية فى مادتي الدراسات الاجتماعية والتربية الفنية.

تتطلب عرض الشرائح هذه للجافا سكريبت.

 

إترك تعليق

البريد الالكتروني الخاص بك لن يتم نشرة . حقل مطلوب *

*

اعلان
أهم المقالات