اخبار مصر

انطلاق «مدفع رمضان» بعد توقف 30 عامًا في الواحات

اشترك لتصلك أهم الأخبار

بعد غياب صوته عن المشهد الرمضانى لأكثر من 30 عاما، أعاد «مدفع رمضان» الروح إلى منطقة الواحات في الوادى الجديد، إثر نجاح وزارة الداخلية في إعادة تشغيله، أمس الأول.

وقال اللواء محمد كمال، مدير الأمن، لـ«المصرى اليوم»: «الداخلية كانت حريصة على إعادة تشغيل المدفع من خلال إعادة أعمال الصيانة له ونقله لأكبر ميادين مدينة الخارجة، بالإضافة إلى توفير الذخيرة اللازمة لعمل المدفع طوال رمضان، حيث يتم إطلاق المدفع مرتين يوميا خلال الإفطار والإمساك».

وأوضح إبراهيم خليل، المؤرخ لتراث الوادى الجديد، أن المدفع قديما كان عاملا رئيسيا في الواحات لتذكير الأهالى بمواعيد الإفطار والإمساك، حيث لم تعرف وقتها الواحات مكبرات الصوت بالمساجد، مضيفا: «الناس كانت بتفطر على المدفع وعلى أذان المغرب الذي كان ينطلق من المؤذنين بدون مكبرات صوت».

وعن فترة ما قبل «المدفع» في الواحات، أكد «خليل» أنه قبل حكم الإدارة المحلية بالواحات التي كانت تتبع سلاح الحدود، كان يتم تكليف «شاويش» يدعى حسين أبوزيد، مازال العديد يتذكر اسمه، لإطلاق طلقة من مسدسه 9 ملى وقت أذان المغرب لإعلام الأهالى بموعد الإفطار، وذلك في ميدان الشعلة يسمعها أهالى واحة الخارجة.

يُذكر أن وزارة الداخلية ظلت تحافظ على «مدفع رمضان» بالوادى الجديد طيلة السنوات الماضية رغم عدم تشغيله، باعتباره تراثًا واحاتيًا.



Source link

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: