اخبار مصر

​غرفة السياحة تحذر من تداعيات "التأشيرة الإلكترونية" و"الوكيل الافتراضي" للعمرة


08:01 ص


الخميس 16 مايو 2019

كتب ـ يوسف عفيفي:

حذّر باسل السيسي نائب رئيس غرفة شركات السياحة، من التغيرات السريعة التي تمت في إنهاء إجراءات العمرة، والتي بدأت بالتأشيرة الإلكترونية، مرورًا بتقنية “الوكيل الافتراضي” الذي أصدرته المملكة العربية السعودية مؤخرًا، والتي أوضح أنها “تسببت في الإضرار بالشركات السياحية المنتظمة”.

وأوضح السيسي، لمصراوي الأربعاء، أن النظام الجديد يسمح للوكيل الافتراضي بالنزول إلى الشارع، والتعامل مع المواطن دون الحاجة إلى وكيل من قبل شركات السياحة أو الرجوع إلى وزارة السياحة، مؤكدًا أن هذا الأمر غير مقبول في مصر وعواقبة وخيمة.

وأضاف أن تقنية نظام “الوكيل الافتراضي” تُلغي دور شركات السياحة والغرفة في مراقبة العمرة، بجانب أنه يقضي على “أخر أمل للوزارة في معرفة الشركات المخالفة”، متابعًا: “التأشيرة الإلكترونية لا تشترط وجود شركة مصرية باعتبار أن الوكيل السعودي هو من يصدر التأشيرة ويقوم بتنفيذها”.

ونوّه نائب رئيس غرفة شركات السياحة إلى أن هناك يجرى حاليًا دراسة الحد من هذه الآلية، مستكملاً: “لا يصح أن يذهب المعتمر لأداء العمرة دون علم الدولة، بل يجب أن يخضع للسلطات وتنظيم الدولة من خلال الوزارة والشركات”.

وأوضح باسل السيسي أن المشروع المصري سيكون جاهزًا خلال الموسم الجديد منعًا للفوضى والإضرار بشركات السياحة.

وتابع: “هذا القرار أمر داخلي وجديد على مصر لم يكن موجودًا من قبل، ولم نكن مستعدين له في الغرفة، والتدخل فيه غير موجود حاليًا، وهي متغيرات سريعة للغاية صعب معالجتها ومواجهتها حاليًا”.

وأوضح نائب رئيس غرفة شركات السياحة أن الموسم الجديد سيشهد مراحل جدية جديدة، و”سيكون هناك تغييرات جذرية ومنظومة إلكترونية تحافظ على فرص وكيان الدولة في وضع خطتها وعملها، بما يتطابق مع رؤيتها في الحفاظ على الدولة ودور الشركات السياحية في مصر”.

وتابع السيسي: “التغيّر السريع من قبل الجانب السعودي في العمرة، جاء مفاجئًا ودون إخطار مسبق للجانب المصري، وأحدث فوضى وارتباكًا كبيرًا في الموسم الحالي”، مشيرًا إلى أنه “إذا كان هناك تنبيهًا لهذا الأمر لكانت الأمور أكثر تنظيمًا من الفوضى الجارية، لكن للأسف التغيّر أحدث نوعًا من الارتباك والفوضى، والجميع متخوف من ذلك جدًا، وآثارها سلبية على رحلات العمرة خلال شهر رمضان”.

ولفت نائب رئيس غرفة شركات السياحة إلى وجود بعثة مصرية في مكة؛ لمتابعة الملف لحظة بلحظة، ورصد كل المخالفات، مؤكدًا الإعلان عنها عقب الموسم الحالي.

وأوضح السيسي، أن الشركات السياحية المنتظمة تضررت من التأشيرة الإلكترونية والوكيل الافتراضي التي قال إنه “لم يتم التعامل معها بشكل صحيح، وساعد على تربُّح بعض الشركات الأخرى التي عملت خارج المنظومة دون الرجوع لوزارة السياحة”، مؤكدًا في ذات الوقت محاسبة الشركات أو الكيانات التي قامت بعمل العمرة خارج المنظومة.

وتتيح التأشيرة الإلكترونية لشركات السياحة الحصول عليها إلكترونيًا دون الحاجة لتقديم جواز السفر إلى سفارة المملكة العربية السعودية، وتَمنح للوكلاء الخارجيين في جميع الدول الإسلامية من الوكلاء السعوديين والخارجية السعودية ووزارة الحج السعودية، على أن يسدد قيمة البرنامج من قبل المعتمر مع أي وكيل سعودي، سواء الذهاب بشكل فردي أو ضمن مجموعات.

وتستهدف المملكة العربية السعودية جذب 30 مليون معتمر بحلول 2030، وتسعى لمساندة وكلاء الخارج في تنفيذ تلك الاستراتيجية.​

المصدر الاصلي

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: