اخبار مصر

كنيسة «العذراء والبابا كيرلس» و«حارتنا المصرية» تنظمان حفل إفطار الوحدة الوطنية

اشترك لتصلك أهم الأخبار

نظمت كنيسة العذراء والبابا كيرلس السادس بمنطقة الزوايدة شرق الإسكندرية ومؤسسة حارتنا المصرية لتنمية المجتمع حفل إفطار جماعيا للصائمين من أهالى منطقة الزوايدة وما حولها، بداخل الكنيسة الجمعة للاحتفال بشهر رمضان المبارك بمشاركة أكثر من ٢٠٠٠ صائم.

وحضر حفل الإفطار المهندس ايهاب زكريا رئيس موسسة حارتنا المصرية والقس رافائيل حلمى كاهن الكنيسة والقس مرقوريوس عطا، ولفيف من القيادات السياسية والشخصيات العامة ونواب البرلمان بينهم عبدالفتاح محمد وابراهيم عبدالوهاب وابو العباس فرحات وهند الجبالي واهالى الدائرة ووفد الأزهر والأوقاف وقيادات المجتمع المدنى واعضاء حزب مستقبل وطن بالمحافظة واعضاء مؤسسة حارتنا المصرية وسط حالة من السعادة والبهجة سيطرت على الجميع بداخل الكنيسة.

وحرص منظمى الإفطار على توزيع الاطعمة والمشروبات على الصائمين، وتقديم التهانى بمناسبة شهر رمضان، وفضل هذا الشهر الكريم على جمع وتوحد كافة أطياف المجتمع المصرى.

وقال القس رافائيل حلمى، كاهن كنيسة العذراء مريم والبابا كيرلس، إن الافطار يهدف إلى مشاركة المسلمين في شهر الصوم والخيرات، ويعد رسالة واضحة بأن الجميع مسلمين ومسيحيين في ترابط دائم على مر الزمن، وليست فقط وليدة هذه الأيام.

وأشار إلى أن هذه هي العادات والتقاليد التي يتبعها المصريين، في جميع الأشهر من محبة وإخلاص وود، موكدا على مشاركة في حفل الإفطار الجماعى نحو ٢٠٠٠ صائم من أهالى المنطقة ملبين دعوة الكنيسة والمنشية، لحضور الإفطار.

بدوره اكد المهندس ايهاب زكريا رئيس مؤسسة حارتنا المصرية، أن خطة المؤسسة هي افطار عشرة آلاف صائم طوال شهر رمضان من خلال سلسلة حفلات إفطار لمحدودى الدخل تحت شعار الوحدة الوطنية ومشاركة الأقباط والمسلمين من أعضاء المؤسسة في تحضير وتناول وجبات الإفطار كعمل وطني لبث رسالة على قوة الترابط والتلاحم الذي يجمع المصريين بمختلف الإنتماء الدينى على مر الزمان، ويبعث برسالة عاجلة لكافة دول العالم مفادها أن مصر هي واحة التعايش وقبول الاخر وتجمع الأقباط والمسلمين في افراحهم واحزانهم وانه لن يفرقهم اَي مؤامرات .



Source link

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: